Menu
Your Cart

الحركة الاسلامية ثغرات على الطريق عبدالله النفيسي

الحركة الاسلامية ثغرات على الطريق عبدالله النفيسي
الحركة الاسلامية ثغرات على الطريق عبدالله النفيسي
KWD2.50
  • In Stock
  • Model: الحركة الاسلامية ثغرات على الطريق عبدالله النفيسي
  • Weight: 0.26kg
ألا تلاحظ أيها القارئ أن التيار الإسلامي (الجماعة والأحزاب والتنظيمات والمؤسسات) ينمو بشكل متسارع ولا نبالغ إذا قلنا بشكل (وَرَمي)، يُلاحظ كذلك أن هذا التيار يعيش مشكلة كبيرة على صعيد المفاهيم، والتنظيم، والإتصال، والتعاون البيْني، والمعرفة، والجمهور المخاطب، والموارد البشرية، والمنافسة. ألا تلاحظ أن "التنظيم الإسلامي" يقوم أساساً على السيْطرة، وليس على المشاورة، وأن أهم عقبة تعيق "الحركة الإسلامية" هي طريقة تربية "حزبية" وليس تربية "إجتماعية" بمعنى أن مخرجاتها تضخّ عنصراً حزبياً يقيس محيطه على مسطرة (المُقدَّس والمُدنس) فالحزب مُقدس وأما المجتمع الاوسع فمُدنس؟. وأن هذه المسطرة تعيق فهم المجتمع الأوسع لإستهدافات التنظيم الإسلامي؟ أليس كذلك؟ ثم لماذا ينادي التنظيم الإسلامي بالحريات السياسة في المجتمع الأوسع ولماذا يحاربها داخل التنظيم؟ وما هو الموقف الفعلي للتنظيم الإسلامي من مفهوم "الحرية"؟ ثم لماذا تغيب المؤسسات العَدْلية داخل التنظيم الإسلامي مع أنه يؤكد أهمية وجودها في المجتمع الأوسع على صعيد الدولة؟ ولماذا صار من السهل إستدراج الحركة إلى "حروب الوكالة" بحيث تقوم الحركة نيابة عن (النظام) بحاربة فصيل سياسي شعبي آخر لصالح النظام؟ ثم لماذا نلاحظ أن (نجوم المال) باتوا يقررون للحركة الإسلامية كثيراً من خياراتها السياسية؟ في عدّة أقطار إسلامية؟. هذه وغيرها من الأسئلة تشكل - برأيي - ثغرات في طريق الحركة الإسلامية ينبغي مناقشتها بكل جدّية حتى تستقيم الأمور داخل (التنظيم الإسلام كتاب الحركة الاسلامية ثغرات على الطريق عبدالله النفيسي

Write a review

Good
Bad