Menu
Your Cart

احلام الشوارع عثمان الشطي

احلام الشوارع عثمان الشطي
احلام الشوارع عثمان الشطي
KWD5.00
الأحلام ماهي إلا تلك الأفكار المشتتة في الشوارع الوعرة، أحلام بين عالم يجول بالطامحين وشوارع تضم الصامتين، ما الشوك في شوارع الأحلام إلا سلم النجاة، وما المحبطين في عالم النكران إلا بسمة الحياة، فلنأخذ من الشوك منعطفا نحو القمة، فالأحلام تنادي شوارعها والأفكار تلبي رغباتها، لا تكن في الشوارع حفرة، بل كن حفارا لطموحات تزين الشوارع بنور أحلامها،اختيار مسمى "أحلام الشوارع" عنوانا لمولودي الأول لم يكن فقط نسبة إلى أحد النصوص المطروحة في هذا الكتاب ، وإنما هي صراعات أواجهها على الصعيد الشخصي ، وقد يواجهها كل حالم في هذا العالم ! نعم انا ابن ذاك الشارع الذي فرض علي عاداته وتقاليده، وزاحم أحلامي التي عارضت كل قوانينه المحبطة التي تهاب العادات ! كنت ومازلت أعيش في شوارع ترفض لأحلامي أن تتحقق، فبهذا الاصدار ومن خلال نصوصي المسرحية أعبر لكم عن بعض ملامح الكفاح التي يعانيها كل حالم، شكرا لكم أيها الطامحين، فأنتم نور للشوارع المعتمة .

Write a review

Good
Bad